English
Subscribe : Magazine | Newsletters
Register | log in
HomePage
اعلان ٢
اعلان
مسئولية اجتماعية
توظيف ومهارات
مؤتمرات وأحداث
اكتشافات ومشروعات
Photos
Our Application
نقيب الفلاحين: أزمة الأسمدة قصمت ظهر المزراعين
25. July 2021
 
قال حسين أبو صدام نقيب الفلاحين، إن ارتفاع أسعار الأسمدة هذا العام وبخاصة الأسمدة الصيفية، أمر غير مسبوق.
 
وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "حضرة المواطن" الذي يقدمه الإعلامي سيد علي، عبر شاشة "الحدث اليوم"، مساء السبت، أن سعر الطن من الأسمدة اليوريا وصل في السوق السوداء إلى سبعة آلاف جنيه، على الرغم من أن الأسمدة المدعمة لم تشهد زيادة ولو بجنيه واحد، وفق تعبيره، إذ يبلغ سعر الطن 3290 جنيهًا، وهو سعر ثابت منذ عامين.
 
وأشار إلى أن الارتفاع الكبير في السوق السوداء يقسم ظهر الفلاحين، مرجعًا ذلك إلى أن أغلب الأسمدة يشتريها المزارعون حاليًّا من السوق السوداء، في وقت وقت تلاحظ فيه قلة وتناقص الأسمدة في التبعات الزراعية.
 
وأرجع أبو صدام، هذا التناقص لما أسماه "تقاعس" الشركات والمصانع عن تسليم الحصص لوزارة الزراعة، موضحًا أنه من المفترض أن تسلم هذه المؤسسات 55% من إنتاجها للوزارة، لتقديمها للفلاحين بأسعار مدعمة.
 
وأكد أن الوزارة بعثت برسالة طمأنة بأن أزمة الأسمدة سيتم حلها خلال الأيام القليلة المقبلة لتمكين المزارعين من الحصول على حصصهم كاملة، وبالتالي لا يكون المزارع مضطرًا للجوء إلى السوق السوداء.