English
Subscribe : Magazine | Newsletters
Register | log in
HomePage
اعلان
اعلان
مسئولية اجتماعية
توظيف ومهارات
مؤتمرات وأحداث
اكتشافات ومشروعات
Photos
Our Application
وزير النقل يفتتح فعاليات ملتقى بناة مصر الثالث تحت عنوان "المشروعات القومية - رؤية وطنية للمستقبل"
14. March 2017
مشاهدات : (121)
افتتح منذ قليل الدكتور هشام عرفات وزير النقل ، والمهندس خالد عباس مساعد وزير الإسكان ، فعاليات ملتقى "بناة مصر" فى دورته الثالثة ، والذى ينطلق تحت عنوان "مشروعات مصر القومية.. رؤية وطنية للمستقبل" ، ويناقش قدرة الحكومة والقطاع الخاص على اقتناص  كافة الفرص الاستثمارية التي ستوفرها تلك المشروعات وكيفية الاستثمار فيها والحوافز التي تقدمها الدولة للمستثمرين ومردودها على الاقتصاد المصري، إلى جانب مناقشة التحديات التي تواجه الاستثمار في تلك المشروعات للعمل على مواجهتها، لخلق مناخ استثماري جاذب وقادر على تحقيق التنمية.
 
وشهد الملتقى الذى ينظم تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل ، مشاركة 700 قيادة تنفيذية لكبرى مؤسسات قطاع التشييد والبناءكبريات شركات المقاولات وقيادات المؤسسات المالية ومواد البناء والتطوير العقاري والقطاعات المرتبطة به ، وقد وقع إختيار عنوان الملتقى هذا العام على "المشروعات القومية للدولة " بإعتبارها الركيزة الرئيسية لخطة التنمية المستدامة خلال العام المالى الجاري والمقبل ، والتى تشمل تنفيذ مايقترب من 10 مشروعات قومية ضخمة، منها "محور قناة السويس، وإنشاء جيل من المدن الجديدة على محاور الطرق التنموية، والعاصمة الإدارية الجديدة، وتنمية 1٫5 مليون فدان"، وذلك بهدف رفع معدلات النمو الاقتصادي خلال العام المالي 2017 - 2018 إلى 5% .
 
وتلقى النسخة الثالثة من ملتقى بُناة مصر الضوء على حجم الإنجاز الذي يتم في المشروعات القومية التي تنفذها البلاد خلال الفترة الحالية، والتي تتمثل أبرزها في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، أنفاق قناة السويس، العاصمة الإدارية الجديدة، الخطة القومية للطرق مشروع المليون ونصف المليون فدان، مشروع الإسكان الإجتماعي، محطات الكهرباء .
 
ويناقش الملتقى الذى ينعقد لمدة يومين تحديات التمويل، والطاقة، ومواد البناء، لكونهم عوامل رئيسية لإنجاح شركات المقاولات في تنفيذ المشروعات وفقا للمواعيد المحددة والتكلفة الموضوعة إلى جانب تخصيص جلسة لأدوات التمويل المتاحة داخل السوق المصرية، كالقطاع المصرفي والبورصة والتأجير التمويلي وبحث دور تلك القطاعات في توفير التمويل المناسب لقطاع التشييد والبناء لتيسيير التعاملات بين قطاع المقاولات والقطاع المصرفى وخاصة فيما يتعلق بفتح خطابات الضمان للشركات فضلاً عن التسهيلات التمويلية للشركات.