English
Subscribe : Magazine | Newsletters
Register | log in
HomePage
اعلان
اعلان
مسئولية اجتماعية
توظيف ومهارات
مؤتمرات وأحداث
اكتشافات ومشروعات
Photos
Our Application
“جنرال إليكتريك” تزود “النيل للأشعة” بأحدث جهاز يكتشف مرض السرطان
16. March 2017
مشاهدات : (135)
أعلنت شركة جنرال إلكتريك، اليوم، عن تزويد مركز النيل للأشعة والتحاليل بأحدث نظام مسح بوزيترونى Discovery IQ PET/CT للرصد الجزيئي.
ويأتى جهاز جنرال إلكتريك الجديد Discovery IQ PET/CT بقدرات متقدمة لاكتشاف المرض، بالإضافة إلى القدرة على رصد مدى استجابة المرضى لعلاج السرطان.
كما يعتمد جهاز جنرال إلكتريك Discovery IQ PET/CT على أحدث تقنيات الشركة فى هذا المجال، حيث يقدم جودة صور أعلى من التقنيات السابقة، كما يتعرض المريض لجرعة أقل من الإشعاع.
وحقق هذا النظام دقة عالية ومتناسقة للتصوير الشعاعى الطبقى لانبعاثات البوزيترون، ما يمكن مركز النيل للأشعة والتحاليل من مراقبة نشاط الخلايا السرطانية فى الجسم، ويساعد أطباء الأورام على تحديد أفضل خطة للعلاج بعد جلسات قليلة.
وقال الدكتور طارق محرم، الرئيس التنفيذى لمركز النيل للأشعة والتحاليل «نحن فخورون بشراكتنا مع جنرال إلكتريك، باعتبارها واحدة من الشركات العالمية الرائدة فى مجال تقديم تكنولوجيا الرعاية الصحية، لتقديم الجيل الجديد من PET/CT فى مصر».
أضاف أنه فى حال تمكنا من تقديم حلول أكثر اعتمادية ودقة للأطباء المصريين لتحديد ما إذا كان العلاج فعالاً أم لا فى المرحلة المبكرة فإنهم سيكونوا قادرين على علاج المرضى بشكل أفضل.
وقال تامر سعيد، المدير الإقليمى لجنرال إلكتريك للرعاية الصحية فى شمال شرق أفريقيا، تم تركيب أول نظام تصوير الثدى الشعاعى فى مصر فى عام 2000، ونحن فخورون للاستمرار فى توفير التقنيات التى من شأنها أن تساعد على الكشف المبكر عن مرض السرطان، وتقلل معدل الوفيات بشكل عام، وتحسن من جودة حياة المرضى فى مصر.
وفقاً لأحدث البيانات المتاحة حول معدل الإصابة بمرض السرطان فى مصر، وصلت معدلات الإصابة بحسب الأعمار إلى 166.6 حالة (من الجنسين) من بين كل 100.000 شخص، من بينهم 175.9 من الذكور، 157.0 من الإناث. ومن أكثر الأماكن شيوعاً للإصابة بالسرطان من بين أعضاء الجسم، تأتى الكبد فى المقدمة بنسبة 23.8% يليها الثدى بنسبة 15.4% ثم المثانة (عند الجنسين) بنسبة 6.9%، وتنقسم هذه النسب بين الجنسين إلى الذكور: 33.6% يصابون بسرطان الكبد، 10.7% فى المثانة، أما الإناث: 32.0% معدل الإصابة بسرطان الثدى و13.5% فى الكبد، ويعتبر التشخيص المبكر من أهم العوامل المؤثرة فى تحسين نسب شفاء المرضى.