English
Subscribe : Magazine | Newsletters
Register | log in
HomePage
اعلان
اعلان
مسئولية اجتماعية
توظيف ومهارات
مؤتمرات وأحداث
اكتشافات ومشروعات
Photos
Our Application
الصناعة: اتفاق مع الصين لتنفيذ 12 مشروعا فى الكهرباء والنقل والإسكان
10. September 2017
مشاهدات : (79)
أعلن المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة أن المرحلة المقبلة ستشهد طفرة فى العلاقات الاقتصادية المشتركة مع الصين، خاصة فى ظل تنفيذ عدد من المشروعات المشتركة، التى تم الاتفاق عليها بين البلدين، لافتاً إلى أنه تم تحديد 12 مشروعاَ ضمن قائمة المشروعات ذات الأولوية، التى سيتم تنفيذها بمصر وتشمل مجالات الكهرباء والنقل والإسكان والصناعة والاتصالات.
جاء ذلك خلال مشاركة الوزير فى الاجتماع الوزارى الثانى للجنة رفع القدرات الإنتاجية بين مصر والصين الذى نظمته لجنة الإصلاح والتنمية الصينية وتناول موقف الاستثمارات المشتركة بين البلدين فى ضوء تنفيذ ما تم الاتفاق عليه خلال الاجتماع الوزارى الأول للجنة، والذى عقد بالعاصمة الصينية بكين شهر يوليو من العام الماضى.
ضم الوفد المصرى المشارك منى أحمد وكيل أول الوزارة و رئيس قطاع التعاون الآسيوى بوزارة الاستثمار، وذلك بالنيابة عن الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، والوزير مفوض تجارى ممدوح سالمان رئيس المكتب التجارى المصرى ببكين.
وقال قابيل، فى تصريحات صحفية، إنه قد اتفق خلال الاجتماع على أهمية وضع آلية للإسراع فى تنفيذ المشروعات المتفق عليها، خاصة فى ظل توافق الرؤى بين زعيمى البلدين على ضرورة المضى قُدماً لدعم تنفيذ المشروعات ذات الأولوية المتفق عليها بين البلدين على أن تعكس هذه المشروعات الاحتياجات التنموية والأوليات الاستثمارية التى تضعها الحكومة المصرية فى إطار خطة الإصلاح الاقتصادى.
وأشار إلى أن مصر حققت العديد من الإنجازات على طريق الإصلاح الاقتصادى، وهو ما ساهم فى تحسين بيئة ومناخ الأعمال فى مصر، مشيراً إلى أن المرحلة الحالية تمهد الطريق أمام زيادة الاستثمارات الصينية فى مصر، خاصة فى ظل مبادرة الحزام والطريق والتى تتبنى من خلالها الصين ضخ 250 مليار يوان فى الدول الواقعة على طريق الحرير.
وأكد قابيل ضرورة تشجيع الشركات الصينية العاملة فى مجال المنسوجات والسيارات على توجيه استثماراتها لمصر، وذلك للاستفادة من حزمة الحوافز التى توفرها الحكومة المصرية للمستثمرين الأجانب وتعزيز نطاق التعاون بين مصر والصين فى شتى مجالات التصنيع.