English
Subscribe : Magazine | Newsletters
Register | log in
HomePage
اعلان
اعلان
مسئولية اجتماعية
توظيف ومهارات
مؤتمرات وأحداث
اكتشافات ومشروعات
Photos
Our Application
وزير الكهرباء يتابع تنفيذ مشروعات محطات توليد الطاقة النظيفة
11. March 2018
مشاهدات : (130)
فى إطار الجهود التى يقوم بها قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لمتابعة تنفيذ مشروعاته، اجتمع الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة بقيادات هيئة تنفيذ مشروعات المحطات المائية لتوليد الكهرباء.
واستعرض المهندس محمد أسامة الرئيس التنفيذي لهيئة المحطات المائية تطورات العمل فى عدد من المشروعات الجارى تنفيذها ومن بينها مشروع محطة توليد الكهرباء بنظام الضخ والتخزين قدرة 2400 ميجاوات بمنطقة جبل عتاقة الذى يعد أحد المشروعات الهامة والاستراتيجية لقطاع الكهرباء والطاقة المتجددة الذى سيقوم القطاع بتنفيذه بالتعاون مع شركة ساينوهايدرو الصينية من خلال تمويل ميسر بنسبة 100%.
هذا وقد تمت الترسية على المكتب الاستشارى الفرنسى ((أرتيليا)) فى يونيو 2017، وسيساهم هذا المشروع في تدعيم الشبكة الكهربائية الموحدة وسوف يستخدم لتخزين الطاقة الكهربائية المنتجة من مصادر الطاقة المتجددة وبالتالي تحسين اعتمادية هذه المصادر في الإمداد بالطاقة الكهربائية، وسوف يستخدم هذا المشروع المياه المعالجة معالجة الثلاثية والناتجة من محطة مياه الصرف الصحى بمحافظة السويس.
ومن المخطط أن يتكون المشروع من عدد 8 وحدات قدرة كل منها 300 ميجاوات، ويتم إنشاء محطة خاصة بالمشروع لمعالجة المياه معالجة ثلاثية، كما سيتم ربط المحطة بالشبكة بأربع خطوط جهد 500 ك.ف.
وسيساهم هذا المشروع في تدعيم الشبكة الكهربائية الموحدة وسوف يستخدم لتخزين الطاقة الكهربائية المنتجة من مصادر الطاقة المتجددة وبالتالي تحسين اعتمادية هذه المصادر في الإمداد بالطاقة الكهربائية، وسوف يستخدم هذا المشروع المياه المعالجة معالجة الثلاثية والناتجة من محطة مياه الصرف الصحى بمحافظة السويس.
كما استعرض أيضًا تطور العمل في مشروع محطة كهرباء أسيوط المائية بقدرة 32 ميجاوات التى تعد آخر محطة كبيرة على نهر النيل.
وتتكون هذه المحطة من 4 وحدات وتم الانتهاء من حوالى 99% من التركيبات والاختبارات، ومن المخطط الإنتهاء من المشروع فى نهاية يونيو 2018 طبقا للبرنامج الزمنى، هذا وبتشغيل هذا المشروع يتم توفير حوالى 100 مليون جنيه سنويًا قيمة الوقود.
وتبلغ التكلفة لإجمالى عقود المشروع (القناطر + محطة الكهرباء) حوالى 1.2 مليار جنيه مصرى + 245 مليون يورو.
وحول المشروعات الصغيرة التى تقوم بها الهيئة استعرض محمد أسامة أنه جارى إعداد الدراسات للإستفادة من الرياحات والقناطر الصغيرة في الدلتا وعلى امتداد نهر النيل، وذلك لتعظيم الاستفادة من كل المجارى المائية بمصر.
وجدير بالذكر أن المحطات المائية تحقق كفاءة تشغيلية عالية مقارنة ببدائل الطاقة الأخرى التقليدية والمتجددة كما أن تكلفتها الاقتصادية مناسبة فضلًا عن الاعتبارات البيئية الجيدة، هذا ويبلغ متوسط الطاقة المنتجة سنويًا من المحطات المائية القائمة حوالى 13 مليار كيلووات ساعة تحقق وفرًا فى استهلاك الوقود يعادل حوالى 3 مليون طن بترول مكافئ سـنويًا تحد من انبعاث حوالـى 7.2 مليون طن من غاز ثانى أكسيد الكربون، لتسهم بذلك فى الحفاظ على البيئة.
 
فى إطار الجهود التى يقوم بها قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لمتابعة تنفيذ مشروعاته، اجتمع الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة بقيادات هيئة تنفيذ مشروعات المحطات المائية لتوليد الكهرباء.
واستعرض المهندس محمد أسامة الرئيس التنفيذي لهيئة المحطات المائية تطورات العمل فى عدد من المشروعات الجارى تنفيذها ومن بينها مشروع محطة توليد الكهرباء بنظام الضخ والتخزين قدرة 2400 ميجاوات بمنطقة جبل عتاقة الذى يعد أحد المشروعات الهامة والاستراتيجية لقطاع الكهرباء والطاقة المتجددة الذى سيقوم القطاع بتنفيذه بالتعاون مع شركة ساينوهايدرو الصينية من خلال تمويل ميسر بنسبة 100%.
هذا وقد تمت الترسية على المكتب الاستشارى الفرنسى ((أرتيليا)) فى يونيو 2017، وسيساهم هذا المشروع في تدعيم الشبكة الكهربائية الموحدة وسوف يستخدم لتخزين الطاقة الكهربائية المنتجة من مصادر الطاقة المتجددة وبالتالي تحسين اعتمادية هذه المصادر في الإمداد بالطاقة الكهربائية، وسوف يستخدم هذا المشروع المياه المعالجة معالجة الثلاثية والناتجة من محطة مياه الصرف الصحى بمحافظة السويس.
ومن المخطط أن يتكون المشروع من عدد 8 وحدات قدرة كل منها 300 ميجاوات، ويتم إنشاء محطة خاصة بالمشروع لمعالجة المياه معالجة ثلاثية، كما سيتم ربط المحطة بالشبكة بأربع خطوط جهد 500 ك.ف.
وسيساهم هذا المشروع في تدعيم الشبكة الكهربائية الموحدة وسوف يستخدم لتخزين الطاقة الكهربائية المنتجة من مصادر الطاقة المتجددة وبالتالي تحسين اعتمادية هذه المصادر في الإمداد بالطاقة الكهربائية، وسوف يستخدم هذا المشروع المياه المعالجة معالجة الثلاثية والناتجة من محطة مياه الصرف الصحى بمحافظة السويس.
كما استعرض أيضًا تطور العمل في مشروع محطة كهرباء أسيوط المائية بقدرة 32 ميجاوات التى تعد آخر محطة كبيرة على نهر النيل.
وتتكون هذه المحطة من 4 وحدات وتم الانتهاء من حوالى 99% من التركيبات والاختبارات، ومن المخطط الإنتهاء من المشروع فى نهاية يونيو 2018 طبقا للبرنامج الزمنى، هذا وبتشغيل هذا المشروع يتم توفير حوالى 100 مليون جنيه سنويًا قيمة الوقود.
وتبلغ التكلفة لإجمالى عقود المشروع (القناطر + محطة الكهرباء) حوالى 1.2 مليار جنيه مصرى + 245 مليون يورو.
وحول المشروعات الصغيرة التى تقوم بها الهيئة استعرض محمد أسامة أنه جارى إعداد الدراسات للإستفادة من الرياحات والقناطر الصغيرة في الدلتا وعلى امتداد نهر النيل، وذلك لتعظيم الاستفادة من كل المجارى المائية بمصر.
وجدير بالذكر أن المحطات المائية تحقق كفاءة تشغيلية عالية مقارنة ببدائل الطاقة الأخرى التقليدية والمتجددة كما أن تكلفتها الاقتصادية مناسبة فضلًا عن الاعتبارات البيئية الجيدة، هذا ويبلغ متوسط الطاقة المنتجة سنويًا من المحطات المائية القائمة حوالى 13 مليار كيلووات ساعة تحقق وفرًا فى استهلاك الوقود يعادل حوالى 3 مليون طن بترول مكافئ سـنويًا تحد من انبعاث حوالـى 7.2 مليون طن من غاز ثانى أكسيد الكربون، لتسهم بذلك فى الحفاظ على البيئة.
 
 
 
فى إطار الجهود التى يقوم بها قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لمتابعة تنفيذ مشروعاته، اجتمع الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة بقيادات هيئة تنفيذ مشروعات المحطات المائية لتوليد الكهرباء.
واستعرض المهندس محمد أسامة الرئيس التنفيذي لهيئة المحطات المائية تطورات العمل فى عدد من المشروعات الجارى تنفيذها ومن بينها مشروع محطة توليد الكهرباء بنظام الضخ والتخزين قدرة 2400 ميجاوات بمنطقة جبل عتاقة الذى يعد أحد المشروعات الهامة والاستراتيجية لقطاع الكهرباء والطاقة المتجددة الذى سيقوم القطاع بتنفيذه بالتعاون مع شركة ساينوهايدرو الصينية من خلال تمويل ميسر بنسبة 100%.
هذا وقد تمت الترسية على المكتب الاستشارى الفرنسى ((أرتيليا)) فى يونيو 2017، وسيساهم هذا المشروع في تدعيم الشبكة الكهربائية الموحدة وسوف يستخدم لتخزين الطاقة الكهربائية المنتجة من مصادر الطاقة المتجددة وبالتالي تحسين اعتمادية هذه المصادر في الإمداد بالطاقة الكهربائية، وسوف يستخدم هذا المشروع المياه المعالجة معالجة الثلاثية والناتجة من محطة مياه الصرف الصحى بمحافظة السويس.
ومن المخطط أن يتكون المشروع من عدد 8 وحدات قدرة كل منها 300 ميجاوات، ويتم إنشاء محطة خاصة بالمشروع لمعالجة المياه معالجة ثلاثية، كما سيتم ربط المحطة بالشبكة بأربع خطوط جهد 500 ك.ف.
وسيساهم هذا المشروع في تدعيم الشبكة الكهربائية الموحدة وسوف يستخدم لتخزين الطاقة الكهربائية المنتجة من مصادر الطاقة المتجددة وبالتالي تحسين اعتمادية هذه المصادر في الإمداد بالطاقة الكهربائية، وسوف يستخدم هذا المشروع المياه المعالجة معالجة الثلاثية والناتجة من محطة مياه الصرف الصحى بمحافظة السويس.
كما استعرض أيضًا تطور العمل في مشروع محطة كهرباء أسيوط المائية بقدرة 32 ميجاوات التى تعد آخر محطة كبيرة على نهر النيل.
وتتكون هذه المحطة من 4 وحدات وتم الانتهاء من حوالى 99% من التركيبات والاختبارات، ومن المخطط الإنتهاء من المشروع فى نهاية يونيو 2018 طبقا للبرنامج الزمنى، هذا وبتشغيل هذا المشروع يتم توفير حوالى 100 مليون جنيه سنويًا قيمة الوقود.
وتبلغ التكلفة لإجمالى عقود المشروع (القناطر + محطة الكهرباء) حوالى 1.2 مليار جنيه مصرى + 245 مليون يورو.
وحول المشروعات الصغيرة التى تقوم بها الهيئة استعرض محمد أسامة أنه جارى إعداد الدراسات للإستفادة من الرياحات والقناطر الصغيرة في الدلتا وعلى امتداد نهر النيل، وذلك لتعظيم الاستفادة من كل المجارى المائية بمصر.
وجدير بالذكر أن المحطات المائية تحقق كفاءة تشغيلية عالية مقارنة ببدائل الطاقة الأخرى التقليدية والمتجددة كما أن تكلفتها الاقتصادية مناسبة فضلًا عن الاعتبارات البيئية الجيدة، هذا ويبلغ متوسط الطاقة المنتجة سنويًا من المحطات المائية القائمة حوالى 13 مليار كيلووات ساعة تحقق وفرًا فى استهلاك الوقود يعادل حوالى 3 مليون طن بترول مكافئ سـنويًا تحد من انبعاث حوالـى 7.2 مليون طن من غاز ثانى أكسيد الكربون، لتسهم بذلك فى الحفاظ على البيئة.