English
Subscribe : Magazine | Newsletters
Register | log in
HomePage
اعلان
اعلان
مسئولية اجتماعية
توظيف ومهارات
مؤتمرات وأحداث
اكتشافات ومشروعات
Photos
Our Application
تعرف على مشروعات الغاز الطبيعى المقرر تشغيلها خلال عامين
08. April 2018
مشاهدات : (123)

تستهدف وزارة البترول والثروة المعدنية تشغيل وتنمية 16 مشروعا لإنتاج الغاز الطبيعى خلال 4 سنوات بإجمالى استثمارات تقدر بأكثر من 25 مليار ، ويأتى ذلك فى ضوء استراتيجية الوزارة لزيادة إنتاج الغاز الطبيعى لتلبية احتياجات السوق المحلية من الغاز، من أجل التوقف عن استيراد الغاز المسال، وتحقيق الاكتفاء الذاتى مع نهاية العام الحالى.

إكمال جميع مراحل الإنتاج من حقل ظهر قبل منتصف 2019
 

يأتى على رأس هذه المشروعات حقل ظهر العملاق حيث تستهدف وزارة البترول تشغيل المرحلة الأولى من الحقل والبدء فى تنفيذ المرحلة الثانية قبل نهاية العام الحالى لإضافة ما يتراوح بين 1.6 - 1.8 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعى .

وكان المهندس طارق الملا وزير البترول، قد أعلن عن بدء الإنتاج التجريبى من مرحلة الإنتاج المبكر من حقل ظهر منتصف شهر ديسمبر الماضى بطاقة إنتاجية تصل إلى نحو يتراوح بين 350 – 400 مليون قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعى، قبل أن يتم افتتاح هذه المرحلة رسميا فى وجود الرئيس عبد الفتاح السيسى نهاية شهر يناير الماضى.

وبحسب خطة الوزارة وشركة إينى الإيطالية فإنه مع منتصف شهر مايو المقبل حيث من المقرر ربط نحو 350 مليون قدم مكعب، على الشبكة القومية للغاز، ليصل إجمالى الإنتاج لحوالى 700 مليون قدم مكعب يوميا من الغاز وذلك من خلال ربط خط الإنتاج الأول، كما سيتم تشغيل الخط الثانى منتصف شهر يونيو المقبل  بطاقة 350 مليون قدم، ثم الخطين الثالث والرابع خلال شهرى يوليو وأغسطس على الترتيب بطاقة 350 مليون قدم مكعب لكل منهم.

وبحسب خطة تنمية المشروع فإنه من المتوقع أن يصل حقل ظهر إلى ذروة إنتاجه بمعدل 2.7  مليار قدم مكعب غاز يوميا منتصف العام المقبل.

 وكانت شركة إينى الإيطالية قد أعلنت عن كشف حقل ظهر فى 30 أغسطس 2015، فى منطقة امتياز شروق بالبحر المتوسط على مساحة تصل إلى 100 كيلو متر مربع، وتقدر احتياطيات الحقل بنحو 30 تريليون قدم مكعب من الغاز، جعلته الأضخم فى البحر المتوسط، بما يوازى 135% من احتياطيات مصر من الزيت الخام.

يُعد مشروع تنمية حقل ظهر العملاق لإنتاج الغاز بالبحر المتوسط، واحدا من أهم الاكتشافات الغازية التى تحققت خلال الفترة الأخيرة.

إجمالى إنتاج مصر من الغاز يرتفع لـ5.5 مليار قدم مكعب
 

وارتفع إجمالى إنتاج مصر من الغاز الطبيعى إلى 5.5 مليار قدم مكعب يوميا، وذلك بعد إضافة حوالى 1.6 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز بعد بدء الإنتاج من 4 مشروعات هى المرحلة الأولى من مشروع حقول شمال الإسكندرية، وتنمية مشروع حقل نورس، وبدء الإنتاج من حقل أتول، وبدء الإنتاج المبكر من حقل ظهر.

 

المرحلة الثانية من حقول غرب الدلتا
 

تعمل الوزارة بالتنسيق مع شركة بى بى الإنجليزية على تنمية أعمال المرحلة الثانية من مشروع إنتاج الغاز من حقول غازات غرب الدلتا (شمال الإسكندرية / غرب المتوسط العميق) والتى تشمل حقلى جيزة وفيوم ، وفق خطة عاجلة لبدء الإنتاج منهما قبل نهاية عام 2018 بمعدلات تصل إلى نحو 600 مليون قدم مكعب من الغاز الطبيعى يومياً.


 حقل ريفين
وبحسب خطة تنمية مشروع غرب الدلتا العميق  فإنه من المقرر بدء الإنتاج من حقل ريفين قبل نهاية 2019 بطاقة إنتاجية مبدئية تقدر بنحو 350 مليون قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعى، سيتم نقلهم إلى مجمع غازات الصحراء الغربية ومصنع البوتاجاز بالعامرية بمحافظة الإسكندرية التابع لشركة المصرية للغازات الطبيعية "جاسكو".

مع دخول الحقول الثلاثة جيزه وفيوم وريفين فإن إجمالى إنتاج المشروع سيصل إلى حوالى 1.6 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعى.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى قد شهد افتتاح المرحلة الأولى من  مشروع حقول شمال الاسكندرية -حقلا  ليبرا وتورس -  منتصف مايو 2017 بطاقة إنتاجية تصل لنحو 700 مليون قدم مكعب من الغاز.وتبلغ احتياطيات المشروع المؤكدة بجميع مراحله وحقوله حوالى 5 تريليون قدم مكعب غاز وحوالى 55 مليون برميل متكثفات.

المرحلة 9B بمنطقة غرب الدلتا العميق
 

تخطط وزارة البترول مع شركة شل العالمية إلى بدء الإنتاج الأولى من أول 3 آبار من مشروع المرحلة التاسعة (ب) خلال العام المالى 2018/2019 على أن يتم وضع باقى الآبار خلال العام 2019 ايذاناً بالانتهاء من تنفيذ المشروع بالكامل والذى تصل تكلفته الاستثمارية الى نحو 807 ملايين دولار.

وتبدأ عمليات حفر الآبار بالمشروع خلال شهر أبريل الحالى فى إطار برنامج العمل الجارى لتنمية الحقول المكتشفة ووضع آبار جديدة للغاز على خريطة الإنتاج، للمساهمة فى تأمين جانب من احتياجات السوق المحلى من إمدادات الطاقة.ويشمل المشروع حفر 10 آبار بواقع 8 آبار إنتاجية، وبئرين استكشافيين حيث تبدأ عمليات الحفر ببئر استكشافية.

كان المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء السابق  يرافقه المهندس شريف إسماعيل وزير البترول والثروة المعدنية وقتها رئيس الوزراء الحالى ، قج افتتح فى 6 أبريل 2015 مشروع تنمية حقول غرب الدلتا بالمياة العميقة بالبحر المتوسط المرحلة (9-أ) الذى يبلغ معدل إنتاجه 400 مليون قدم مكعب يومياً من الغاز الطبيعى و2500 برميل يومياً من المتكثفات باستثمارات 1.6 مليار دولار التابع لشركة البرلس للغاز.

حقل سلامات
 

أعلنت شركة بريتش بتروليم عن تحقيقها أول كشف للغاز الطبيعى ( سلامات - 1 ) بمنطقة التزام شمال دمياط البحرية بالبحر المتوسط فى سبتمير 2013، ويصل  إجمالى الاحتياطيات المبدئية حوالى 1.2 تريليون قدم مكعب غاز، وكان الكشف بمثابة بداية لسلسلة من الاكتشافات الخاصة بالطبقات العميقة لعصر الأوليجوسين فى المياه العميقة.

حقل ساتيس
 

يعد  أول اكتشاف للغاز فى طبقة الميوسين بالبحر الأبيض المتوسط (على عمق أكثر من 15ألف قدم) وتتميز بالضغط العالى والحرارة العالية والاحتياطيات الكبيرة من الغاز الطبيعى والمتكثفات "حقول بورفؤاد العميقة وساتيس" عن طريق كونسورتيوم "بى بى الإنجليزية وإينى الإيطالية".

حقل حدوة
 

تحقق كشف حدوة خلال عام 2010،  ويعد أول كشف للغاز الطبيعى بالمياه العميقة حيث يصل عمق المياه إلى أكثر من 1000 متر وتقدر احتياطاته بحوالى تريليون قدم  مكعب و22 مليون برميل متكثفات.