English
Subscribe : Magazine | Newsletters
Register | log in
HomePage
اعلان
اعلان
مسئولية اجتماعية
توظيف ومهارات
مؤتمرات وأحداث
اكتشافات ومشروعات
Photos
Our Application
، شارك في اللقاء السيد/ هان بينج المستشار التجارى الصينى بالقاهرة والسيد/ احمد عنتر رئيس جهاز التمثيل التجارى.
08. July 2018
مشاهدات : (97)
 
 
عقد المهندس/ عمرو نصار وزير التجارة والصناعة لقاء مع سونج ايقوه، سفير الصين بالقاهرة تناول مستقبل التعاون الاقتصادي بين البلدين وسبل تعزيز العلاقات الاقتصادية المصرية الصينية المشتركة في كافة المجالات وعلى مختلف الأصعدة وخاصةً في مجالات التعاون التجاري والصناعي، شارك في اللقاء السيد/ هان بينج المستشار التجارى الصينى بالقاهرة و احمد عنتر رئيس جهاز التمثيل التجارى.
 
 وقال الوزير أن الوقت الحالي هو الوقت المناسب لضخ مزيد من الاستثمارات الصينية بالسوق المصري خاصةً في ظل حالة الاستقرار السياسي التي تشهدها مصر حالياً وكذا العلاقات القوية التي تربط مصر والصين، بالإضافة إلى الجهود الكبيرة التي تقوم بها وزارة الاستثمار لتحسين مناخ الاستثمار في مصر بما في ذلك إصدار قانون الاستثمار الجديد والذي يتيح توفير حزم كبيرة من الحوافز الاستثمارية امام المستثمرين الأجانب
 
ونوه نصار الى ان العلاقات التجارية بين مصر والصين شهدت تطوراً كبيراً خلال الآونة الاخيرة حيث ارتفعت الصادرات المصرية السلعية للسوق الصيني خلال عام 2017 إلى 408 مليون دولار بالمقارنة بنحو 255 مليون دولار خلال عام 2016 بنسبة زيادة تبلغ 60%، مشيراً إلى أن الحكومة تسعى لتكون مصر محوراً تجارياً ولوجيستياً لنفاذ المنتجات الصينية إلى قارتي أفريقيا وأوروبا.
 
وأشار الوزير الى انه تم خلال اللقاء استعراض مشاركة مصر فى معرض الصين الدولى للواردات والمقرر عقده خلال شهر نوفمبر المقبل بمدينة شنغهاى الصينية بمشاركة 100 دولة من مختلف أنحاء العالم وعدد كبير من الشركات المصرية العاملة في كافة المجالات، مؤكداً حرص مصر على المشاركة فى هذه الفعالية الهامة والتى تمثل فرصة كبيرة لزيادة الصادرات المصرية الى الصين خاصة في ظل قرار الحكومة الصينية بأن تكون مصر هي ضيف شرف المعرض.
 
 ومن جانبه، أكد  سونج ايقوه، سفير الصين بالقاهرة حرص بلاده على تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية بين مصر والصين لمستويات غير مسبوقة خلال المرحلة المقبلة، لافتا الى أهمية مشاركة مصر في منتدى الصين وأفريقيا المقرر انعقاده بالعاصمة بكين خلال شهر سبتمبر المقبل الذي سيمثل منصة جيدة لاستعراض الفرص الاستثمارية والتجارية المتاحة بين الصين والدول الافريقية وعلى رأسها مصر.
 
 وقال إن تبادل الزيارات الرسمية على المستوى الرئاسي ساهمت في تأسيس مرحلة جديدة من العلاقات المتميزة بين القاهرة وبكين، مشيراً إلى أهمية مصر باعتبارها شريكاً استراتيجياً فى منطقة بمنطقة الشرق الاوسط وقارة افريقيا وكونها من أولى الدول التي دعمت مبادرة الحزام والطريق التي تنفذها الحكومة الصينية حاليا.
 
 وأعرب ايقوه عن تطلع بلاده لمشاركة مصر بجناح كبير فى فعاليات معرض الصين الدولى للواردات، مؤكداً حرصه على تقديم كافة التسهيلات للشركات المصرية لضمان مشاركة أكبر عدد ممكن، معرباً عن سعادته بنجاح المنطقة الاقتصادية الصينية "تيدا مصر" في جذب العديد من الشركات للاستثمار في المنطقة الصينية ومن بينها كبريات الشركات الصينية، مشيراً إلى أنه من المتوقع أن تجذب المنطقة استثمارات كبيرة بعد الانتهاء من المرحلة الثانية من مشروع المنطقة الصناعية شمال غرب خليج السويس، وهو الامر الذى يسهم فى توفير المزيد من  فرص العمل.