English
Subscribe : Magazine | Newsletters
Register | log in
HomePage
اعلان
مسئولية اجتماعية
توظيف ومهارات
مؤتمرات وأحداث
اكتشافات ومشروعات
Photos
Our Application
وزير الكهرباء يشيد بالشركات اليابانية كشريك موثوق به
05. August 2018
مشاهدات : (131)
أشاد الدكتور محمد شاكر، بالشركات اليابانية، العاملة فى مجال الكهرباء، موضحاً أنها شريك موثوق به لدعم ومساندة الشعب المصرى، ولها دور كبير فى المساهمة بمشروعات قطاع الكهرباء.
 
 
 
وفى إطار الاهتمام الكبير الذى يوليه القطاع للتدريب وإعداد كوادر فى مختلف مجالات الكهرباء وخاصة صيانة محطات المحولات تنظم صباح اليوم ولمدة يومين وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، بالتعاون مع كل شركة هيتاشى ليميتد Hitachi Ltd   وشركة شوبو إليكتريك the Japanese utility Chubu Electric Power Company    ندوة حول "صيانة محطات GIS الفرعية".
 
وقد ألقى الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة كلمة فى الجلسة الافتتاحية للندوة أعرب فيها عن إمتنانه من المشاركة فى هذه الندوة الهامة والتى تعد فرصة سانحة لمتابعة خطط قطاع الكهرباء بما يعكس مدى العلاقة المتميزة بين مصر واليابان والمشاركة الفعالة للجانب الياباني في مشروعات قطاع الكهرباء المصرى والتي تجلت خلال العقود الماضية.
 
وأشاد الوزير بالشركات اليابانية موضحاً أنها شريك موثوق به لدعم ومساندة الشعب المصرى ولها دور كبير في المساهمة في مشروعات قطاع الكهرباء التي تتمثل في محطات الإنتاج وشبكات النقل والتوزيع ومشروعات طاقة متجددة وكفاءة طاقة.
 
وأضاف ان صيانة الأصول تعد ذات أهمية قصوى من أجل تحقق استدامة الإمداد بالكهرباء بالتوافق مع التشريعات الحالية حيث يؤدى غياب الصيانة إلى إحداث قصور ولكن الانتظام فى عمليات الصيانة يؤدى إلى تحسين معدلات العمر الافتراضى للمعدات الكهربائية.
 
كما أضاف شاكر أن القائمين على قطاع الطاقة يهتموا بإتخاذ القرارات الفاعلة لإدارة الأصول من أجل ضمان استدامتها وزيادة معدلات الأداء ، ومن المتعارف عليه أن العمر الافتراضى للمعدات تعتمد على عدة عوامل من بينها جودة الإنتاج، الصيانة الدورية، طرق التشغيل.
 
وتعد إدارة الأصول المتباينة والموزعة من أهم التحديات التى تواجه قطاع الكهرباء.
 
هذا وإلى جانب الجهود المبذولة لدعم شبكات النقل على الجهود المختلفة فعلى صعيد آخر يجرى الآن تنفيذ خطة أخرى لتطوير شبكات التوزيع على مستوى الجمهورية، الأمر الذى أسفر عن وجود رؤية متفائلة لمستقبل قطاع الطاقة،
 
أوضح شاكر أن قطاع الكهرباء المصرى يبذل كثير من الجهد لتأمين واستدامة الامداد بالطاقة الكهربائية للوفاء بمتطلبات التنمية.
 
واشار إلى افتتاح السيد رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسى منذ أسبوعين لثلاثة محطات من المحطات العملاقة لتوليد الكهرباء، بالإضافة إلى مشروعات أخرى فى قطاع الكهرباء.
 
هذا بالإضافة إلى أن  قطاع الكهرباء وبحلول نهاية هذا العام سيستكمل إضافة قدرات تصل إلى أكثر من 25000 ميجاوات .
 
وعلى الجانب الآخر ، يولى قطاع الكهرباء اهتماما خاصا لصيانة وحدات التوليد، مما أسفر عن استعادة أكثر من 6000 ميجاوات على مدى السنوات الثلاث الماضية. وقد ساعدنا ذلك حقاً فى التغلب على مشكلة انقطاع الكهرباء التى واجهت القطاع قبل عام 2015.
 
وقد أسفرت كل هذه الجهود إلى تحويل العجز إلى احتياطي من تلبية التغذية الكهربائية.
 
وأضاف أننا الآن بصدد تحسين وتطوير شبكات النقل والتوزيع بما في ذلك المحطات الفرعية ذات الجهد العالي ومراكز التحكم وكذلك الشبكات الذكية.
 
ويبلغ إجمالي قيمة الاستثمارات المخصصة لتدعيم الشبكة المصرية لنقل الكهرباء على  مختلف الجهود حوالى 54 مليار جنيه مصرى، وشبكات التوزيع حوالى 27 مليار جنيه مصرى.
 
وفى نهاية كلمته أعرب الدكتور شاكر عن أمانيه أن تحقق هذه الندوة الاهداف المرجوه ونحقق الاستفادة القصوى من الخبرات اليابانية فى مجال الصيانة المثلى لمحطات GIS الفرعية مما سيكون لها عظيم الأثر فى دعم وتعزيز التعاون بين مصر واليابان.