English
Subscribe : Magazine | Newsletters
Register | log in
HomePage
اعلان
مسئولية اجتماعية
توظيف ومهارات
مؤتمرات وأحداث
اكتشافات ومشروعات
Photos
Our Application
رئيس شركة"أموك": نعتزم ضخ 3 مليار جنيه استثمارات للتطوير خلال 2018/2019
30. September 2018
مشاهدات : (481)

قال الكيميائي عمرو مصطفى رئيس شركة الاسكندرية للزيوت المعدنية " أموك" أن وزارة البترول ستحتفظ بحصتها فى الشركة ولن تتخارج منها عبر برنامج الطروحات المنتظر تنفيذه قبل نهاية العام، وذلك لضمان استمرار ربحية أموك فى ظل اعتمادها على الوزارة وهيئة البترول فى توفير مازوت ذى طبيعة مختلفة يصعب توفيره من الخارج.

وأضاف مصطفى فى حوار خاص مع مجلة " بترومينج" أن أموك تضع ضمن مقدمة توجهاتها الاستثمارية خلال المرحلة المقبلة زيادة نسبة المساهمة في شركة الإسكندرية لمنتجات الشمع واستكمال المرحلة الثانية من تطوير وحدة السولار MDDUللحصول على منتجات مطابقة للمواصفات العالمية ، ومن المخطط أن يتم التكامل مع مشروع تكرير المتبقى الثقيل لتقليل التكلفة الاستثمارية وتعظيم العائد الاقتصادى .

وأضاف أن مجلس الإدارة سيدرس خلال الشهر الجاري التفاصيل الكاملة لمشروع لمشروع تكرير المتبقي الثقيل لاستخراج منتجات خفيفة ذات قيمة والذى تبلغ استثماراته مليار دولار دولار طبقاً لمؤشرات الدراسة المبدئية لشركة «FLOUR» الهولندية، موضحاً أن هذا المشروع حتمي ويتفق مع استراتيجية وزارة البترول، بأن تكون مصر خالية من المازوت بحلول 2021، عبر تحويله إلى منتجات عالية القيمة، مثل السولار والنافتا.

وإلى نص الحوار

هل يمكن التعرف على الخطة الاستثمارية للشركة خلال العام المالي الجاري؟

تعتزم «أموك»، رفع قيمة استثماراتها للعام المالى 2018-2019 من 1.5 إلى 3 مليارات جنيه، توجه لاستكمال عمليات التطوير، وإضافة وحدة السولار، وتنفيذ مشروع تكرير المازوت .

هل هذه الاستثمارات تشمل تكلفة مشروع تكرير المتبقي الثقيل لاستخراج منتجات خفيفة ذات قيمة ؟

لا تشمل هذه الاستثمارات لا تشمل مشروع التكرير الجديد ، فمجلس الإدارة سيدرس التفاصيل الكاملة لمشروع تكرير المازوت الذى تبلغ استثماراته المبدئية مليار دولار طبقاً لمؤشرات الدراسة المبدئية لشركة «FLOUR» الهولندية، المكلفة بإعداد دراسات الجدوى الاقتصادية والفنية للمشروع تمهيداً لتحديد التكلفة الاستثمارية النهائية وسبل التمويل.

ما رؤية شركة الاسكندرية من وراء هذا المشروع الضخم؟

تسعى «آموك» إلى إطلاق مشروع تكرير المازوت بغرض تطبيق إستراتيجية وزارة البترول، بأن تكون مصر خالية من المازوت بحلول 2021، عبر تحويله إلى منتجات عالية القيمة، مثل السولار والنافتا ولتنفيذ البرنامج المتكامل لوزارة البترول والذى يستهدف تطوير ورفع كفاءة معامل التكرير الحالية من خلال تنفيذ عدد من المشروعات الجديدة ورفع كفاءة الوحدات الإنتاجية القائمة وإزالة الاختناقات بهدف زيادة الطاقة التكريرية لمواجهة الزيادة المستمرة فى الطلب المحلى على المنتجات البترولية والعمل على تقليل الاستيراد من الخارج فضلاً عن تحسين جودة المنتجات وبما يضمن التشغيل الآمن للمعامل وتحقيق كافة اشتراطات السلامة والأمان الصناعى .

ما هى القيمة المضافة لهذا المشروع؟

إقامة مشروع وحدة تكسير المازوت المتبقي الثقيل بطاقة استيعابية تصل إلى مليون طن سنويا، سوف يمكن الشركة من إنتاج نحو 560 ألف طن من السولار سنويا، و250 ألف طن من النافتا، و40 ألف طن من البوتاجاز، و150 ألف طن من المازوت البانكر من هذا المشروع.

كيف ستدبر الشركة التكلفة الاستثمارية للمشروع؟

عند الانتهاء من تلك الدراسة يتم البدء في تحديد آلية التمويل ومصادره وجدوله الزمني ، مع العلم بأن الشركة لديها عروض من كبار البنوك المحلية والعالمية لتمويل المشروع فى حال إقرار مجلس الادارة تنفيذه.

هل تستهدف الشركة التوسع فى تصدير شحنات المازوت خلال العام الجاري؟

تصدير المازوت يأتي بالتنسيق مع هيئة البترول وبما يتفق مع احتياجات الهيئة ، فالشركة لاتضع تصدير المازوت هدف بل فرصة للحصول على عائدات دولاريه تصب لصالح الشركة والمساهمين ، فطبقا للرؤية الحالية من الممكن تصدير 10 شحنات بنهاية العام الجاري ، لكن تحديد قيمتها صعب لإنها يخضع للأسعار العالمية في وقت التصدير ، علما بأن العام الماضى لم يشهد سوى تصدير شحنة واحدة من المازوت.

ما هى النتائج التى حققتها الشركة خلال العام المالى 2017/2018؟

الشركة حققت العديد من النتائج الايجابية خلال العام المالى 2017/2018 حيث تم تحقيق أرباح بلغت 48ر1 مليار جنيه فى مقابل حوالى 1ر1 مليار جنيه فى العام السابق بزيادة نسبتها 35% ، كما بلغ إجمالى حجم مبيعات الشركة نحو  1672 ألف طن مقابل 1608 ألف طن فى العام السابق بزيادة نسبتها 4% ، علماً بأن العائد على الاستثمار بلغ خلال العام حوالى 19% بالمقارنة بالعائد على الاستثمار فى نفس الصناعة والذى يتراوح بين 10- 12% .

هل يمكن التعرف على سبب زيادة أرباح الشركة؟

تعود زيادة الأرباح للشركة إلى تحسن تشكيلة الإنتاج والتركيز على المنتجات ذات العائد المرتفع عبر زيادة كميات السولار المنتجة بنسبة 4% والنافتا 1% ، والبوتاجاز 0.5 % على حساب المازوت، مع العلم بأن فارق سعر السولار عن المازوت بلغ أكثر من 200 دولار بالطن في بعض الأوقات كل هذا تزامن مع ارتفاع الارباح خلال 2017-2018 بنسبة 36% لتسجل 1.49 مليار جنيه مقابل أرباح 1.1 مليار فى الفترة المقارنة من العام المالي السابق ، مع ارتفاع مبيعات الشركة خلال 2017-2018 إلى 14 مليار جنيه، مقابل 9.5 مليار فى العام المالي السابق له.

كيف انعكست هذه النتائج على المساهمين فى الشركة؟

الحمد لله فأن شركة أموك تمثل نموذجاً ناجحاً لشركات البترول المطروحة فى البورصة المصرية ووعاءً استثمارياً جيداً للمواطنين المصريين أصحاب الأسهم يدعمها مؤشراتها المالية والاقتصادية المتصاعدة وقوة سهمها فى سوق البورصة المصرية  ، كما ارتفعت القيمة السوقية للشركة بفضل هذا التطور حتى وصلت إلى أكثر من 15 مليار جنيه فى 30/6/2018 مقابل حوالى 2 مليار فى 30/6/2016 مما أدى إلى تزايد مستمر فى نسبة مساهمة صناديق الاستثمار والمؤسسات

ما هى تفاصيل طرح حصة من اسهم الشركة فى البورصة ؟

قطاع البترول، سيحتفظ بحصته فى الشركة، وما سيتم طرحه فى البورصة المصرية، خلال الفترة المقبلة، سيكون من حصة البنوك وصناديق الاستثمار، وتتمثل الحصص المبيعة فى 15% لشركة الأهلي كابيتال القابضة فيما ستقلص شركة مصر للاستثمارات المالية من حصتها من 7% إلى 4% وستتخارج شركتي مصر للتأمين ومصر لتأمينات الحياة من الشركة تماما عبر طرح 2% مقسمة بالتساوى بين الشركتين.

هل يعنى ذلك توقف برنامج طرح حصة من الشركة كشهادات إيداع دولية فى بورصة لندن؟

خطط طرح حصص من اسهم الشركة كشهادات إيداع دولية سوف تتزامن مع طرح حصة فى البورصة المصرية ، فشهادات الإيداع الدولية ستكون من خلال نسبة من أسهم رأس مال الشركة بما لا يتعدى الحد الأقصى الذى حدده القانون ، مع العلم بان "اموك" ستكون  أول شركة مصرية بقطاع البترول تقوم بهذا الإجراء الذى سيتيح الاستفادة من مميزات الأدراج فى البورصات العالمية خاصة وان طبيعة نشاطها مرتبط بالنشاط العالمي.

لماذا تأخرت هذه الخطوة ؟

سبب تأخر طرح شهادات الإيداع الدولية الخاصة بالشركة فى بورصة لندن إلى انتظار إعلان برنامج الطروحات الحكومية والنسب المطروحة من الشركات وهو ما تحدد مؤخرا .

ما هى المشاريع المستقبلية التى تتطلع "أموك" لتحقيقها خلال الفترة المقبلة؟

 أموك تتطلع فى إطار استراتيجيتها بشأن توجهاتها الاستثمارية خلال المرحلة المقبلة إلى زيادة نسبة المساهمة في شركة الإسكندرية لمنتجات الشمع واستكمال المرحلة الثانية من تطوير وحدة السولار MDDUللحصول على منتجات مطابقة للمواصفات العالمية ، ومن المخطط أن يتم التكامل مع مشروع تكرير المتبقى الثقيل لتقليل التكلفة الاستثمارية وتعظيم العائد الاقتصادى .

لماذا تأتى هذه الخطوات الحثيثة من جانب الشركة للإدراج فى البورصات العالمية؟

صناديق هيرميس، والنعيم، والأهلى، وسى آىكابيتال، وبلتون، وغيرها تشترى بقوة فى أسهم الشركة لصالح مستثمرين فى دول الكويت، وجنوب أفريقيا، والسعودية، ودول الخليج، ما مثل إغراء للمستثمرين، واتخاذ الشركة خطوة إصدار شهادات الإيداع الدولية.

ماذا عن تصنيف أموك بالنسبة للشركات العاملة فى السوق المحلية؟

 تم اختيار أموك من بين أفضل 100 شركة، ويشهد بذلك سهم الشركة وترتب عليه أننا أصبحنا ضمن الأفضل أداء وسط الشركات الموجودة، وأصبحت هناك ثقة لدى المستثمرين لأنهم يرون أن الشركة بدأت تكبر وتسير علي المسار الصحيح، وأنها ستصبح كيانًا واعدًا داخل السوق ..ونحن نسعي دائمًا للوصول بالشركة إلي أعلي المستويات ونسعى ليس لأموك فقط ولكن لمصر ولهيئة البترول التى كسبت الشركات من خلالها مكاسب كبيرة".

ما الرؤية المستقبلية للشركة ؟

النظرة المستقبلية للشركة تهدف إلى تحقيق الاستدامة من خلال تنفيذ مشروعات مستقبلية لزيادة الكميات من المنتجات البترولية عالية الجودة مثل السولار والبنزين والبوتاجاز والنافتا وأن هناك دراسة بين أموك والشركة القابضة للبتروكيماويات لإمداد مجمع البتروكيماويات المخطط اقامته في منطقة العالمين الصناعية الجديدة بالنافتا.

ما الدور الذى تقوم به أموك فى مجال المسئولية الاجتماعية؟

أموك تشارك في جميع المجالات وتقوم بتقديم العديد من الأعمال الخيرية سواء في المستشفيات فى محافظة الإسكندرية أو دار الأيتام أو تقديم العون لطلبة المدارس وطلبة الجامعات غير القادرين علي دفع المصروفات الدراسية وتقوم بدورها من خلال الاحتياجات لهذه المؤسسات وشرائها وتسليمها.