English
Subscribe : Magazine | Newsletters
Register | log in
HomePage
اعلان
مسئولية اجتماعية
توظيف ومهارات
مؤتمرات وأحداث
اكتشافات ومشروعات
Photos
Our Application
للحفاظ على المناخ.. سيمنز تواجه ضغطا في ألمانيا بعد عملها داخل منجم فحم أسترالي
11. January 2020
 
نظم نشطاء معنيون بالمناخ احتجاجا خارج مقار شركة سيمنز في أنحاء شتى من ألمانيا الجمعة، مطالبين بأن ينهي التكتل مشاركته في مشروع مثير للجدل بمنجم فحم في أستراليا، حيث قوبلت حرائق الغابات بمطالبات بمواجهة التغير المناخي.
 
وقال كريستيان سلاتري، أحد أبرز أعضاء مؤسسة حماية البيئة الأسترالية، في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): "أنظار العالم تتجه إلى أستراليا، فيما أسفر التغير المناخي عن أسوأ موسم حرائق غابات شهدناه على الإطلاق".
 
وانتشرت المظاهرات التي يعمل على تنظيمها مجموعة "أيام الجمعة من أجل المستقبل" في عدة مدن ألمانية من بينها ميونخ، حيث يقع المقر الرئيسي للشركة.
 
وذكر المحتجون أنهم سلموا مذكرة وقعها 57 ألف شخص خلال المظاهرة التي تم تنظيمها في ميونخ.
 
والتقى المدير التنفيذي لشركة سيمنز جو كايسر أيضا مع الناشطة لويزا نويباور /23 عاما/ التي أصبحت أبرز أعضاء مجموعة "أيام الجمعة من أجل المستقبل". وأكد متحدث باسم الشركة أمس الخميس أنها تلقت دعوة لمناقشة القضية معه.
 
وتتركز الاحتجاجات حول خطط مثيرة للجدل من قبل مجموعة "أداني" الصناعية الهندية لبناء أحد أكبر مناجم الفحم في العالم بولاية كوينزلاند الأسترالية، حيث تعاقدت شركة سيمنز على توفير نظام إشارات السكك الحديدية للمشروع.
 
وأعرب نشطاء المناخ الأستراليون لسنوات عن معارضتهم بناء هذا المنجم، الذي ينتج ما يصل إلى 60 مليون طن من الفحم سنويا.
 
وتعرضت سيمنز لضغوط لأنها شريكة في المشروع، ونتيجة لذلك، وافق كايسر في ديسمبر على إعادة تقييم العقد، الذي يتردد أن قيمته تبلغ حوالي 20 مليون يورو.
 
وقال متحدث باسم شركة سيمنز: "نأخذ القضية على محمل الجد ونستغرق الوقت اللازم لسماع وجهات نظر مختلفة ومناقشتها".