English
Subscribe : Magazine | Newsletters
Register | log in
HomePage
اعلان
مسئولية اجتماعية
توظيف ومهارات
مؤتمرات وأحداث
اكتشافات ومشروعات
Photos
Our Application
مصطفى فؤاد رئيس القطاع التجارى بـ"إيفرجرو":رفع إنتاج كلوريد كالسيوم إلى 150 ألف طن لتلبية احتياجات شركات البترو
18. February 2020

 

المنتج يستحوذ على 80% من الطلب المحلى..وكبري الشركات العالمية تستعين به فى نشاطها بمصر وخارجها

خطة طموح للتوسع فى تصدير العنصر للدول العربيه والأوروبية والأفريقية

حوار خاص-بترومينج:

قال مصطفى فؤاد رئيس القطاع التجارى بشركة إيفرجرو للأسمدة المتخصصة إن الشركة سوف تنتهى منتصف العام الجارى من إنشاء خط إنتاج جديد لرفع إنتاج كلوريد كالسيوم المستخدم فى عمليات حفر آبار البترول والغاز من 70 ألف طن فى الوقت الحالى إلى 150 ألفا بزيادة 80 ألف طن مع النمو المتزايد فى الطلب المحلى والإقليمى على المنتج من جانب كبري شركات البترول.

وأضاف فؤاد أن هذا المنتج حاز على ثقة كبرى شركات الحفر العالمية مثل هاليبروتون وشلبميرجير وبيكر هيوز ويتم تصديره للدول العربية والعالمية بنجاح ملحوظ حتي عام 2018 رغم حداثة إنتاجه فى مصانع الشركة.

وأوضح أن مجموعة "إيفرجرو" تجرى محادثات حالية مع بعض الشركات العاملة في أوروبا الغربيه وكندا والولايات المتحدة الأمريكية لتصدير كميات من كلوريد كالسيوم المحبب للاستخدام فى مجال إذابة الثلوج وحفر آبار البترول.  

وكشف عن تعاقد "إيفرجرو للأسمدة" على تصدير شحنات منتظمة من هذا المنتج فى أغلب دول الخليج وفى مقدمتها عمان والإمارات والسعودية طوال العام الجارى، بالإضافة لعدد من الدول العربية المجاورة مثل ليبيا وتونس والجزائر من خلال مورديها.

وأشار إلى أن هذا المنتج حصل على جميع شهادات الجودة العالمية بما يجعله منافسا لنظيره الأجنبي إن لم يكن يفوقه من حيث الجودة والتنافسية السعرية.

وأعرب رئيس القطاع التجارى بشركة "إيفرجرو للأسمدة" فى حوار خاص مع "بترومينيج" عن تفاؤله بالاقتصاد المصرى والوضع المزدهر لقطاع البترول والغاز فى مصر حالياً.

ولقت إلى أن الخطوات الإصلاحية التى جرت مؤخراً على الاقتصاد المصرى ساهمت بتشجيع شركات البترول العالمية على مضاعفة حجم الاستثمارات ومعدلات النمو والإنتاج وجذب شركات عالمية وضخ استثمارات جديدة بالسوق المحلية.

إلى نص الحوار:-

هل يمكن معرفة تفاصيل حول منتج الشركة من كلوريد كالسيوم المستخدم فى عمليات حفر آبار البترول والغاز؟

هذا المنتج حيوى جداً فى عمليات حفر آبار الغاز والبترول، إذ تظهر البيانات ارتفاع طلب السوق المحلية عليه، بما دفع  "إيفرجرو" لزيادة الطاقه الإنتاجية من 70 ألف طن حاليا إلى 150 ألفا عبر خط إنتاج جديد سيبدأ العمل به منتصف العام الجارى بهدف توفير الكميات التى تحتاجها السوق المحلية بجودة مرتفعة وبمزايا سعرية تنافسية فارقة عن البديل المستورد، علماً بأن هذا المنتج يتمتع بثقة كل شركات البترول وخدمات الحفر العاملة فى السوق المحلية مثل هاليبروتون وشلبميرجير وبيكر هيوز وغيرها من الكيانات العاملة فى مصر والمنطقة العربية والأفريقية.

ما رؤية الشركة فى رفع إنتاجها من  كلوريد كالسيوم؟

نحن نقوم بتصدير منتجاتنا إلى نحو 70 دولة، وبالنسبة لهذا المنتج فهناك زيادة ملحوظة فى الطلب عليه بعد تأكد شركات البترول من جودته، فإنتاج "إيفرجرو" من كلوريد كالسيوم يتمتع بنسبة تركيز لا تقل عن 94% وهى نسبة لا تتوافر فى أغلب الكميات المستوردة من الهند أو الصين وباكستان، كما نوفر أى كمية تطلبها الشركات العاملة فى السوق المحلية فى الدول المجاوره فى أى وقت بمنافسة سعرية مرتفعة عن المنتج المستورد بل وبمستويات جوده تفوق الوارد.

هل ستكون الطاقة الجديدة مخصصة لإنتاج كلوريد كالسيوم المورد لحفر آبار البترول فقط؟

عمليات التوسع فى الطاقة الإنتاجية لمنتج كلوريد كالسيوم ستكون موجهة بنوع مستخدم فى إذابة الثلوج حيث تجرى الشركة حالياً محادثات ببعض الكيانات العاملة فى دول غرب أوروبا وكندا والولايات المتحدة الأمريكية لتوريد كميات لها تستخدم فى مجال حفر آبار البترول، بالإضافة إلى أخرى تعمل فى مجال إذابة الثلوج حيث يستخدم كلوريد الكالسيوم فى هذا المجال فى الدول التى تتمتع بكثافة فى الثلوج.

هل هناك بعض الأسواق الجديدة التى تستهدف الشركة توصيل هذا المنتج لها؟

ارتفاع إنتاج الشركة من هذا المنتج ونمو الطلب عليه فى بعض الأسواق مثل عمان والكويت والعراق وليببا والجزائر والإمارات وإيطاليا دفعنا لوضع خطة طموح للتوسع فى تسويق هذا المنتج فى الأسواق المجاورة، خاصةً فى السعودية عبر تسجيل الشركة في قائمة الموردين لشركة "أرامكو", ما سوف يسمح لهذا المنتج بالدخول فى أكبر سوق منتجة للنفط فى العالم.

ما المزايا التى ساهمت فى سرعة إنتشار إنتاج الشركة من كالسيوم كلوريد فى الدول العربية والأفريقية؟

حقق هذا المنتج انتشاراً ملحوظاً فى دول الخليج خاصةً السعودية والإمارات والكويت بفضل عمليات التسويق والجودة التى يتمتع بها، بالاضافة إلى أن زيارات مندوبى الشركات المتعاملة لخطوط الإنتاج ساهمت فى تعزيز الثقة بالمنتج، فهناك مندوبو كيانات عالمية تفقدوا خطوط إنتاج الشركة من كالسيوم كلوريد وشاهدوا جميع مراحل الإنتاج والتغليف وأبدوا إعجابهم الشديد بجودته وبعمليات التصنيع،  وللعلم فإن هذا المنتج وباقى منتجات الشركة حاصله على شهادة REACHمن الاتحاد الأوروبي والتى تؤهلها للتصدير إلى أسواقه التى تتمتع باشتراطات صارما من حيث الجودة والسلامة، كما أن هذا المنتج حصل علي العديد من شهادات الأيزو (الجودة) وهي ISO9001، 14001، 18001، 17025.

كيف وظفت الشركة خبراتها لتلبية طلبات العملاء عند تسويق هذا المنتج؟

قامت إدارة الشركة من خلال التواصل مع العملاء بتغيير أساليب التعبئة واستحداث عبوات متوافقة مع طلبات العملاء،  فبدلاً من العبوة التى تبلغ "طنا" صممت الشركة عبوات تزن "25 كيلو" بما يتناسب مع طلبات العملاء فى عمليات التوزيع والتخزين وهى مزايا وفرت انتشاراً غير مسبوق للمنتج بين شركات البترول، مع العلم بأن الشركات المستخدمة لهذا المنتج بدأت تدرك المزايا التى يتمتع بها سواء من خلال الوفرة وتقليل رسوم النقل فضلاً عن تخفيف أعباء الاستيراد وتقليل الجمارك والتخزين، فبمجرد طلب الشركة أى كمية يتم إرسالها مباشرةً من خلال الشركة نفسها أو المورد بما يساهم فى تقليص الوقت والجهد وهى أمور حيوية للغاية لشركات البترول.

لماذا تتوسع الشركة فى عمليات تصدير منتج كلوريد كالسيوم؟

شركة "إيفرجرو" تهدف، بجانب الحفاظ على أسواق أوروبا وأمريكا والمنطقة العربية كالسعودية والجزائر والمغرب، إلى اقتحام أسواق جديده فى أفريقيا والتى تشهد نمواً مرتفعاً فى الطلب على الأسمدة المتخصصة، ومن بينها كلوريد كالسيوم، بالإضافة إلى الهند والبرازيل وغيرهما من الدول، وذلك بهدف رفع حجم مبيعاتها وأرباحها التى تنعكس إيجابياً على الاقتصاد المصرى.

هل يمكن منح رؤية تقريبية لحجم إنتاج الشركة من هذا المنتج مقارنةً باحتياجيات السوق؟

الطلب المحلى من هذا المنتج لا يزيد على 8 آلاف طن سنوياً، استطعنا خلال العام الأول من المنتج تلبية احيتاجيات السوق بنحو 80%، وتقلص حجم الاستيراد لنحو 1500 طن فقط وهى نسبة تعبر عن مدى نمو الطلب على منتج كلوريد كالسيوم المنتج من جانب "ايفرجرو" بما يظهر ثقة الشركات العالمية.

هل يوجد منافسون للشركة فى السوقين المحلية  والإقليمية فى إنتاج كلوريد كالسيوم؟

توجد شركة واحدة فقط منتجة لكلوريد كالسيوم فى مصر، مع العلم بأن هذا المنتج يتوافر فى بعض الدول العربية مثل عمان والسعودية ولكنه لا يكفى احتياجيات الكيانات العاملة بما يظهر أن هذه الدول تحتاج وبقوة للإنتاج المصرى.

ما رؤيتك  لقطاع البترول والغاز فى مصر؟

بلاشك، ساهمت الخطوات الإصلاحية التى جرت مؤخراً على الاقتصاد المصرى في تشجيع شركات البترول العالمية على مضاعفة حجم الاستثمارات ومعدلات النمو والإنتاج وجذب كيانات عالمية وضخ استثمارات جديدة بالسوق المحلية، بما ينعكس إيجابياً فى نمو وإزدهار الاقتصاد المصرى.

ما تقييمك للوضع الاقتصادى حاليًا؟

على المستوى الشخصى متفائل للغاية، ونحن ندعم بقوة كل الخطط الحكومية الرامية إلى تنميةالوضع الاقتصادي، فهذه الخطوات كفيلة بمضاعفة حجم الاستثمارات ومعدلات النمو والتصدير بشكل كبير خلال الفترة المقبلة، فنحن حالياً نشهد استقراراً سياسياً واقتصادياً ساهم فى نجاح الشركات المصرية فى جذب كيانات عالمية وضخ استثمارات جديدة.

وما دور القطاع الخاص فى هذه المرحلة؟

القطاع الخاص سيظل قطار التنمية الحقيقى وأداة رئيسية فى يد الدولة للتطور والنمو، نحن الأقدر على تنفيذ كل خطط الدولة التى تنوى تنفيذها خلال الفتره المقبلة. فالقطاع الخاص قادر من خلال التصنيع والإنتاج والتوسع فى مشروعات جديدة على المساهمة فى حل مشكلة البطالة وتوفير الاحتياجات الأساسيه للوطن.