English
Subscribe : Magazine | Newsletters
Register | log in
HomePage
اعلان
مسئولية اجتماعية
توظيف ومهارات
مؤتمرات وأحداث
اكتشافات ومشروعات
Photos
Our Application
حصرى: تفاصيل انهيار اتفاق البترول وناتورجى الاسبانية
25. April 2020
 
 
كشف مسئول مقرب من شركة يونيون فيبنوسيا  تفاصيل انهيار اتفاق شركة ايجاس وهيئة البترول و مجموعة ناتورجى للطاقة الاسبانية ومع إيني الايطالية لتسوية سلسلة منازعات تتعلق بمجمع غاز دمياط.
وقال المسئول فى تصريح خاص ان شركة ناتورجى تمكست ببالحصول على ضمانات وزارة المالية للاتفاق وتحديد مواعيد سداد المدفوعات المستحقة لها فى أطار الاتفاق المبرم بين الجانبين والمقدرة بـ 600 مليون دولار فيما طلبت الحكومة المصرية ممثلة فى هيئة البترول تأجيل تسليم هذه الضمانات لوقت لاحق مع تفشى وباء كورونا 
وأضاف أن  الجانب المصرى نقل للمجموعة الاسبانية صعوبة اصدار وزارة المالية للصمانات المالية المطلوبة فى الوقت الحالى مع تفشى وباء كورونا  وهو مارفضته الشركة.
وأعلنت وزارة البترول والثروة المعدنية نهاية فبراير الماضى عن إبرام اتفاق تسوية، وآخر إطارى بين جمهورية مصر العربية والهيئة العامة للبترول، والشركة القابضة للغازات الطبيعية «إيجاس»، وشركة إينى الإيطالية، ومجموعة ناتورجى للطاقة، وشركة يونيون فينوسا جاس، والشركة المصرية الإسبانية للغاز «سيجاس»، وذلك وفقا لمجموعة من الخطوات اللازمة لدخول التسوية حيز التنفيذ.
 وقالت ناتورجي في إشعار إلى البورصة إن الاتفاق كان يقوم على عدد من الشروط التي لم تتحقق، لكنها مازالت ترحب بالتوصل إلى حل ودي للنزاع.
وقال مصدر مطلع إن الشرط الأول من شروط الاتفاق كان إعادة فتح المجمع، لكن تعذر ذلك بسبب القيود المفروضة على التنقلات والصناعة في أنحاء العالم من أجل احتواء فيروس كورونا.
في غضون ذلك، قالت ناتورجي إنها ستستأنف مساعيها للحصول على تعويض بملياري دولار حكم به لصالح مشروعها المشترك مع إيني المركز الدولي لتسوية منازعات الاستثمار التابع للبنك الدولي في 2018.
وتبلغ طاقة المنشأة 7.56 مليار متر مكعب سنويا لكنها متوقفة عن العمل منذ أواخر 2012، عندما تأثرت إمدادات مصر من الغاز بسبب انتفاضة شعبية.
كانت  الشركة القابضة للغازات الطبيعية “إيجاس” فى بيان صدر أمس   أنه نتيجة جائحة كوفيد 19 تعذر على باقي أطراف التعاقد استكمال تنفيذ بعض الشروط الأخرى وهوما نتج عنه إنهاء تلك الاتفاقيات المبرمة في 27 فبراير 2020.
ومع ذلك فإن شركة إيجاس مستعدة للدخول بمفاوضات جديدة بهذا الشأن بعد مراعاه بعض الاشتراطات.
وبتاريخ دخول اتفاق التسوية لحيز التنفيذ سيتم تسوية أحكام التحكيم الدولى الصادرة ضد مصر وإنهاء كل النزاعات القائمة وبشكل نهائى بين مصر وشركة إيجاس من جانب وشركتى يونيون فينوسا وسيجاس من جانب آخر بشأن اتفاقيات بيع وشراء الغاز الطبيعى واستخدام وحدة الإسالة بدمياط.
وقالت الوزارة في بيان لها حينها إن ذلك يأتى فى ضوء اهتمام الدولة بتسوية كل النزاعات مع المستثمرين لتشجيع مناخ الاستثمار وجذبه داخل مصر.
وكانت شركة يونيون فينوسا قد لجأت للتحكيم الدولى ضد الجانب المصرى عام 2013، بعد توقف صادراتها من الغاز المسال فى وحدتها بدمياط، على خلفية تراجع كميات الغاز الموردة لها من مصر لصالح السوق المحلية.
وصدر حكم ضد مصر يلزمها بسداد 2.013 مليار دولار إلى الشركة الإسبانية كتعويض عن تراجع شحنات الغاز التى كان متفق على توريدها للشركة.
ويتوزع ملكية مصنع إسالة الغاز بدمياط بين شركة يونيون فينوسا جاس الإسبانية بنسبة 40 % وإينى الإيطالية 40% و 10% للشركة القابضة للغاز الطبيعى «إيجاس»، و10% للهيئة المصرية العامة للبترول.ويضم المصنع وحدة إسالة واحدة بطاقة إنتاجية 5 ملايين طن سنويا، بمعدل تغذية من الغاز 770 مليون قدم مكعب غاز يوميا.