English
Subscribe : Magazine | Newsletters
Register | log in
HomePage
اعلان
مسئولية اجتماعية
توظيف ومهارات
مؤتمرات وأحداث
اكتشافات ومشروعات
Photos
Our Application
السعودية تستهدف دعم الاستثمار بنظام جديد للتعدين
10. June 2020
وافق مجلس الوزراء السعودي على نظام جديد للتعدين يستهدف تسريع وتيرة الاستثمار الأجنبي في القطاع في إطار جهود لتنويع اقتصاد المملكة بعيدا عن النفط والغاز.
وقالت وكالة الأنباء السعودية، نقلا عن وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر بن إبراهيم الخريف، إن النظام الجديد يضمن وجود التمويل المستمر للقطاع ويدعم أنشطة برامج المسح الجيولوجي والاستكشاف.
وأضاف قائلا إنه ”سيؤدي إلى جذب الاستثمارات الداخلية والخارجية وتسارع عجلة الأنشطة في هذا المجال وبالتالي تحقيق مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي“.
تستهدف الحكومة السعودية زيادة مساهمة هذا القطاع في الناتج الاقتصادي للبلاد إلى أكثر من ثلاثة أمثالها وخلق أكثر من 200 ألف وظيفة مباشرة وغير مباشرة في القطاع بحلول 2030.
وتتضمن جهود الرياض لبناء اقتصاد لا يعتمد بشكل كبير على النفط ودعم الدولة تحولا صوب استخراج احتياطيات هائلة غير مستغلة من البوكسيت، المصدر الرئيسي للألمنيوم، وكذلك الفوسفات والذهب والنحاس واليورانيوم.
وتشير تقديرات وزارة الطاقة إلى أن الثروات المعدنية غير المستغلة لدى المملكة تقدر قيمتها بخمسة تريليونات ريال (1.33 تريليون دولار).
وفي أبريل، وافق مجلس الوزراء على إنشاء شركة مساهمة تملكها الدولة لخدمات التعدين.
وفي الوقت الحالي، فإن شركة التعدين العربية السعودية (معادن) هي شركة التعدين الوحيدة في المملكة، وتنتج الذهب والنحاس وتوسعت في السنوات القليلة الماضية إلى إنتاج الألمنيوم والفوسفات. وهي مملوكة بنسبة 65 بالمئة لصندوق الاستثمارات العامة.
وتابع: “شكلت هذه المنظومة آنذاك نقلة نوعية في قطاع الوقود وأنهت إلى الأبد أي فرصة لتهريب أو تبديد المواد البترولية أثناء عمليات شحنها أونقلها”.