English
Subscribe : Magazine | Newsletters
Register | log in
HomePage
اعلان
مسئولية اجتماعية
توظيف ومهارات
مؤتمرات وأحداث
اكتشافات ومشروعات
Photos
Our Application
«إنديفور للتعدين» تعلن عن تحقيق نجاحات جديدة في منجم إيتي بكوت ديفوار
11. July 2020
 
 
أعلنت شركة إنديفور للتعدين والتي تمتلك شركة لا مانشا القابضة الحصة الأكبر فيها، عن تحقيقها مزيدا من النجاحات في برنامج الاستكشاف المستمر في لوبلاك (Le Plaque)  بزيادة بنسبة 43% وتأكيد التمعدن لسبعة أهداف إضافية قريبة، وهو جزء من منجمها الرائد إيتي (Ity)  في كوت ديفوار.
 
ولا يزال حقل لوبلاك (Le Plaque)  مفتوحًا بعمق وفي اتجاهات متعددة ومن المتوقع تحديد المزيد من الموارد، ومن المخطط أن يتم حفر ما لا يقل عن 15000 متر في الفترة المتبقية من عام 2020.
 
وبعد اكتشاف هذه الموارد الإضافية، سيتم تحديث التقدير الاحتياطي للوبلاك  (Le Plaque) في الربع الثالث من عام 2020 ودمجه في خطة مناجم إيتي (Ity)، هذا وتجري عملية الحصول علي التصريح بشكل جيد، ومن المتوقع الحصول على تصريح التعدين في الربع الثالث لعام 2020.
 
الاكتشافات الجديدة تؤدي لتحسين توليد التدفق النقدي لمنجم إيتي ودعم هدف الشركة
حتى الآن، ركز جزء مهم من حملة التنقيب على اكتساب فهم أفضل لإمكانيات المنطقة، بناء علي ذلك، فإن 65% من الأماكن التي تم حفرها منذ 2018 كانت للاستطلاع، والتي أكدت محتوي المعدن لسبعة مواقع على الأقل، وبالتالي تعزيز الثقة في تحديد المزيد من الحقول.
 
كان حقل لوبلاك هو الهدف الأول الذي تم تحديده وبحسب التقديرات فإنه يمثل 30% فقط من كامل المنطقة.
 
وتأتي الزيادة بفضل اكتشافات لوبلاك «Le Plaque»، حيث نمت الموارد إلى 7.9 مليون طن عند 2.7 جرام للطن (جم / طن) من الذهب مقابل 689000 أوقية ،ويبلغ المورد المستنتج 800 ألف طن بسعر 2.1 جرام / طن ذهب مقابل 52000 أوقية.
 
وقد قال  باتريك بويسيت، نائب الرئيس التنفيذي للاستكشاف والنمو في شركة إنديفور: “نحن سعداء للغاية بنتائج برنامج الاستكشاف في لوبلاك، حيث يواصل تأكيد قدرته على أن يكون اكتشافًا آخراً مهمًا.
 
وأضاف: فى بيان صحفى حصلت المال على نسخة منه إن الشركة تستفيد من نفس استراتيجية الحفر الاستطلاعي المكثف لتحسين فهمنا للمنطقة قبل زيادة تحديد الموارد من خلال الحفر المكثف الذي قمنا بتطبيقه على مجمع إيتي (Ity) قبل عام 2018.
 
تأمين حياة المنجم لمدة 10 سنوات إضافية مع إنتاج سنوي يقدر ب 250 ألف أوقية
في ذلك الوقت، كانت الأولوية هي تحديد الموارد بسرعة لتبرير بناء مصنع  CIL، لذلك ركزنا على الحفر المكثف للاستفادة من المعرفة التي تم الحصول عليها من خلال الحفر الاستطلاعي السابق، وأدت هذه الاستراتيجية إلى اكتشاف 1.6 مليون أوقية من الموارد المشار إليها في عامي 2016 و 2017 بسعر 15 دولارًا / أوقية.”
 
وأضاف بويسيت أن 35% فقط من عمليات الحفر كانت لتحديد الموارد في لوبلاك (Le Plaque) وتابع: “حتى الآن ،كانت نتائجنا رائعة ، سواء من حيث الطبيعة عالية الجودة أو التمعدن.”
 
وأضاف قائلا: “بالتطلع إلى المستقبل، نحن متحمسون للإمكانات الصاعدة لحقل لوبلاك، الذي لا يزال مفتوحًا في العمق وفي عدة إتجاهات والمواقع المجاورة له، ونتوقع أن نستمر في تحديد الموارد وأن نبقى على المسار الصحيح لتحقيق هدف الاستكشاف لمدة 5 سنوات الذي حددناه في عام 2016.
 
أما على المدى القريب، فإننا نتوقع أن تحل المواد عالية الجودة من لوبلاك محل المواد الاحتياطية الأقل درجة في تسلسل التعدين، مما يساعد على تحسين توليد التدفق النقدي للمنجم، مع دعم هدفنا المتمثل في تأمين حياة المنجم لمدة 10 سنوات إضافية مع إنتاج سنوي يقدر ب 250 ألف أوقية.
 
وإنديفور للتعدين من أكبر 15 شركة متعددة الأصول لانتاج للذهب في العالم. وتعتبر شركة لا مانشا المساهم الأساسي في شركة إنديفور للتعدين. 
 
 وتتركز أعمال شركة إنديفور في منطقة غرب أفريقيا، حيث تمتلك منجمي “إيتي” و”أجباوو” في ساحل العاج، وأربع مناجم (“هوندي” و”مانا” و”كارما” و”بونجو” في بوركينا فاسو، بالإضافة لأربعة مشاريع مستقبلية ممكنة “فيتيكرو” و”كالانا” و”بانتو” و”نابانجا” وسجل حافل في الأصول الإستكشافاية في حزام بيريميان غرينستون الذي يمتد عبر بوركينا فاسو وساحل العاج ومالي وغينيا.
 
تركز شركة إنديفور للتعدين علي فرص النمو علي المدي القريب والبعيد من خلال خط أنابيب المشروع واستراتيجيتها الإستكشافية مع مراعاة زيادة التدفق النقدي من عملياتها.
 
وتعتبر شركة لا مانشا المملوكة لرجل الأعمال المصرى نجيب ساويرس، المساهم الرئيسى في إنديفور للتعدين بنسبة تصل إلى 31% تقريبًا.