English
Subscribe : Magazine | Newsletters
Register | log in
HomePage
اعلان
مسئولية اجتماعية
توظيف ومهارات
مؤتمرات وأحداث
اكتشافات ومشروعات
Photos
Our Application
الملا: لأول مرة انتاج الشركة العامة البترول يتخطى إنتاجها من الخام 62 ألف برميل يوميًا
30. July 2020
قال المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، خلال متابعته لخطط الشركات البترولية لزيادة الإنتاج من الزيت الخام ضمن استراتيجية الوزارة لتنمية موارد مصر من الثروة البترولية، إن حققت الشركة العامة للبترول المملوكة بالكامل للدولة رقمًا قياسيًا لإنتاجها من الزيت الخام تخطى 62 ألف برميل يوميًا لأول مرة في تاريخها منذ تأسيسها عام 1957.
 
وأكد أن تحقيق هذا الرقم القياسي في الإنتاج النجاح، يتجسد في تنفيذ برنامج العمل المتكامل في حقولها المختلفة بمناطق الصحراء الشرقية والغربية وخليج السويس وسيناء على الرغم من التحديات التي واكبت الظروف الاستثنائية التى مرت بها البلاد خلال الأشهر الخمسة الماضية بسبب جائحة فيروس كورونا.
 
وتابع: «وقد استهدف برنامج العمل المنفذ تكثيف الأنشطة المختلفة كعمليات الاستكشاف الجديدة وتنمية الحقول القائمة ووضع آبار جديدة على الإنتاج فضلا عن تطوير البنية الأساسية اللازمة لاستدامة عمليات الإنتاج وتعظيم استغلالها إلى جانب الاهتمام برفع كفاءة الأداء في مجال الحفاظ على السلامة وحماية البيئة».
 
وأشار إلى أن ارتفاع مؤشر أداء الشركة في مجال السلامة والبيئة من ٧٨% إلى ٩٢% نتيجة تطبيق برامج عاجلة لدعم كافة النواحي الخاصة بذلك وتطويرها، وفقًا لإستراتيجية الوزارة في هذا المجال.
 
وأشاد الملا، بهذا بالنجاح، قائلا إنه خطوة كبيرة على طريق تحقيق طموحات استمرار الزيادة في الإنتاج الفترة المقبلة، حيث يجري العمل على الانتهاء من عدد من المشروعات الحيوية؛ لدعم الإنتاج من حقول العامة للبترول والتي تشمل تنمية كشف HF36 /5 بمنطقة أبوسنان بصحراء مصر الغربية والمخطط الانتهاء منه خلال النصف المتبقى من عام 2020.
 
وأكمل: «وكذلك العمل على مشروع للتعجيل بالإنتاج من كشفى منطقة خليج السويس HH 83/2 وجنوب الحمد، إلى جانب مشروع خط الغاز بمنطقة بحار وربطه بتسهيلات شركة البحرينية لمشتقات الغاز فى إطار الاستغلال الاقتصادي وتعظيم القيمة المضافة من إنتاج الغاز».
 
وأكد وزير البترول، أنه من المخطط الانتهاء منه خلال 6 شهور؛ ليساهم في زيادة إنتاج الشركة من الزيت الخام والغاز الطبعيعى والمتكثفات باعتباره من أهم عناصر البنية الأساسية القادرة على استيعاب زيادة إنتاج الآبار.