English
Subscribe : Magazine | Newsletters
Register | log in
HomePage
اعلان
مسئولية اجتماعية
توظيف ومهارات
مؤتمرات وأحداث
اكتشافات ومشروعات
Photos
Our Application
الملا: مصر تدعم جهود أوبك للحفاظ على توازن سوق البترول
23. June 2018
مشاهدات : (148)
 
أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية أن مصر تدعم جهود منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) فى تعزيز التعاون المشترك بين الدول المنتجة للبترول من أجل الحفاظ على سوق  عالمية للبترول متوازنة وعادلة وبما يحقق الاستفادة للمنتجين والمستهلكين على حد سواء.
 
وأشار الملا إلى أن المسئولية الآن تقع على الجميع فى ضمان الحفاظ على استقرار السوق، وأن التحدى الأكبر خلال الفترة المقبلة هو الحفاظ على الأسعار ضمن نطاق مناسب يسمح بجذب مزيد من الاستثمارات لصناعة البترول ويضمن سعرا مناسبا للمستهلكين.
 
جاء ذلك خلال كلمته التى ألقاها أمام الاجتماع الوزارى المشترك الرابع للدول الأعضاء بمنظمة أوبك والدول المنتجة للبترول غير الأعضاء بالمنظمة، والذى عقد بالعاصمة النمساوية "فيينا" برئاسة المهندس سهيل المزروعى وزير الطاقة والصناعة بالإمارات العربية المتحدة ورئيس مؤتمر أوبك، حيث شاركت مصر بصفة مراقب تلبية للدعوة الموجهة إليها من المنظمة.
 
وأشاد الملا بالتكاتف الدولى غير المسبوق تاريخياً بين الدول الأعضاء بالمنظمة والدول غير الأعضاء من أجل تحقيق توازن سوق  البترول العالمية وأن اتفاق التعاون التاريخى الذى تم الإعلان عنه فى ديسمبر 2016 يعد خطوة فارقة غيرت مشهد الطاقة بالكامل بشكل جذرى واتجهت على أثرها سوق البترول العالمية تدريجيًا نحو الاستقرار والاستدامة.
 
وأضاف الوزير أن مصر تنفذ برنامج إصلاحات طموحا للتغلب على التحديات واستعادة توازن الاقتصاد واتخذت تدابير جريئة تشمل تحرير سعر الصرف وإصلاح النظام الضريبى ودعم الطاقة، يواكبها تحسين برامج الحماية الاجتماعية، مشيراً إلى أن الهدف  الرئيسى من هذه الإصلاحات هو ضمان التنمية المستدامة وتحقيق مبدأ العدالة الاجتماعية.
 
وأضاف أن الحكومة المصرية تولى اهتماماً خاصاً بقطاع الطاقة، الذى يعد أحد أهم دعائم الاقتصاد، بإستراتيجية تهدف إلى وضع منظومة أكثر مرونة وكفاءة تدعم التحول إلى نظام سوق حرة للطاقة، مشيراً إلى أن قطاع البترول والغاز المصرى يبذل جهوداً مكثفة لاستعادة دوره كلاعب رئيسى فى سوق البترول العالمية.
 
وأشار الملا إلى أن مصر بدأت فى تنفيذ برنامجاً لتصبح مركزاً إقليمياً للطاقة حيث إنها تتمتع بكل المقومات التى تؤهلها لهذا الدور لما تتمتع به من موقع إستراتيجى ممتاز أو من خلال امتلاكها للبنية التحتية والتسهيلات اللازمة من محطات توليد الكهرباء ومصانع اسالة الغاز ومعامل التكرير ومستودعات التخزين وأرصفة الموانئ وشبكة خطوط أنابيب البترول والغاز.
 
ولفت الى أن قطاع البترول والغاز المصرى اتخذ عدة خطوات لتلبية متطلبات المرحلة القادمة ورؤية الحكومة من خلال استراتيجية مبنية على 3 محاور أساسية وهى أولاً ضمان أمن الطاقة وتلبية الطلب المحلى وثانياً تحقيق الاستدامة وتعظيم القيمة المضافة من موارد مصر الطبيعية وثالثاً تنفيذ مبادئ الحوكمة من خلال بناء قدرات وطنية ذات كفاءة عالية.